• Twitter
  • Black Facebook Icon
  • Black Instagram Icon
0

تقليب الرقم 6 على وجوهه اللغوية وتجلياته الشكليه

تلفظ الكلمة المقترنة بالرقم 6 بشكل مماثل (شيش) في كل من الفينيقية (WW) والعبرية (שֵׁשׁ) والفارسية (شش). يبدو الشكل الكتابي للرقم مختلفاً تماماً لأن كلاً من اللغات المذكورة أعلاه تعتمد أبجديةً مختلفة، ولكن اللغات الثلاث في الحقيقة تتبع ذات القاعدة اللغوية فيما يخص الشكل الكتابي وذلك بتكرار الحرف المرتبط بالصوت ش في كل من هذه اللغات.

يختلف لفظ الكلمة في العبرية بحسب الاسم الذي يتبعها فتلفظ شيشة שישה إذا كانت مؤنثة تماماً كاللفظة الفارسية الأصل (شيشة) والتي تعني الزجاج والتي تطلق اليوم ولاسيما في مصر على النارجيلة وهذه كلمة ذات أصل فارسي أيضاً (ناركيل وتعني جوزة الهند) وإن كانت الكلمة الحديثة المتداولة في إيران للدلالة على النارجيلة هي قليان. من اللافت للانتباه أيضاً أن شكل النارجيلة أو الشيشة قبل الاستخدام (أي عندما يكون الأنبوب مطوياً وملفوفاً) يشابه أو يماثل الرقم العربي 6.

لا يختلف لفظ الرقم في اللغة الفارسية بحسب جنس الكلمة المرادفة ولكن تلفظ الكلمة شيش بكسر الياء وبما يوافق שיש في العبرية عندما يريد متكلموا الفارسية التحدث في سياق رسمي وغير عامي.

يختلف لفظ الكلمة في العربية (ست أو ستة) عما هو عليه في كل من اللغات المذكورة سابقة ويشابه لفظها في السريانية والآرامية. فعلى سبيل المثال تزودنا اللغة السريانية باللفظ ܫܬ (شتي) وܫܬܐ (شت) وهو ما يبدو تطوراً عن الارامية فالكلمة التي تزودنا بها آرامية معلولا على سبيل المثال هي شتشا. هذا ويبقى أن نشير إلى أن قواعد اللغة العربية تشابه قواعد اللغة العبرية فيما يخص مطابقة العدد للمعدود وبناء عليه فإن لفظ وكتابة الرقم ستة يختلف ويتنوع بين ست وستة بحسب المعدود وجنسه فنقول ستة رجال وست نساء أو ست كلمات وستة حروف.

رامي الابراهيم ©


Sign up for news and updates

from Rami Ibrahim

© 2020 RAMI IBRAHIM